NeW H0pE
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات تعليم سوريا ترحب بك اجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجو أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
الك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة
منديات تعليم سوريا


منتدى ترفيهي وتعليمي يساعدك على التعليم و الترفيه والثقافة العامة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 "موضوع أدبي يعالج ظاهرة الوقوف على الأطلال، في العصر الجاهلي"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 25
نقاط : 72
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/08/2011

مُساهمةموضوع: "موضوع أدبي يعالج ظاهرة الوقوف على الأطلال، في العصر الجاهلي"   السبت أكتوبر 29, 2011 6:19 pm

--------------------------------------------------------------------------------



"موضوع أدبي يعالج ظاهرة الوقوف على الأطلال، في العصر الجاهلي" .





إعداد و تقديم الطَّالبة : ياسمين برهان سيفو.


الأول الثانوي – ثانوية السيِّدة زينب.





***




الشعر العربي طورٌ من أطوار الأدب , و قد مرَّ بعصور كثيرةٍ و كان لكل عصر مميزاته وأساليبه في رواية الشعر , ومن تلك العصور العصر (العصر الجاهلي) حيث التزمت فيه القصيدة العربية نمطا و شكلا محددين , لا يحق للشاعر تجاهلهما , أو الخروج عنهما , فهما عماد بنيان القصيدة و أساسها . إذ كان لا بد للشاعر العربي من ابتداء قصيدته بالوقوف على الأطلال , تلك الظاهرة التي سادت لتصور حنين الشاعر و شوقه إلى دياره , كما يقول الطائي بلوعة :




كم منزلٍ في الأرض يألفه الفتى ... و حنينه أبدا لأول منزل




إذ ليس أحبُّ إلى قلب الإنسان من المكان الذي ولد و ترعرع فيه و ضمَّ ضحكات طفولته , و كان مرتعا لصباه , و لكن ظروف الحياة التي تحفُّ الصَّحراء , من قحط و جفاف كانت سببا في ترحاله وتنقله الدائم من موضع لآخر بحثا عن الماء و الكلأ , و لعلَّ في شعر زهير بن أبي سلمى خير تعبير عن ذلك حينما قال :




فلمَّا وردن الماء زرقا جمامه ... وضعن عصي الحاضر المتخيِّم




معبِّرا عن ذلك بأنَّ وجود الماء يعني وجود الحياة .




ولا بد هذا الترحال الملازم له أثَّر في نفسه , فانعكس ذلك في الشعر الذي أبدعه , فنراه جليَّا واضحا يطلُّ علينا في مطلع كلِّ قصيدة جاهلية أو معلَّقة , كما بدأ امرؤ القيس معلَّقته قائلا :




قفا نبك من ذكرى حبيب و منزل ... بسقط اللوى بين الدَّخول فحومل




فتوضحَ فالمقراة لم يعف رسمها ... لما نسجتها من جنوب و شمأل




ثمَّ يتابع موضوعه معتمدا مفردات جاهليَّة صعبة , لكنّها جميلة و معبرة , واصفا مراده , معالجا غرضه , سواء كان المدح أو الذم أو غيرها كثر , وصولا إلى خاتمة قصيدته .




و بهذا نرى أن الشِّعر الجاهلي قد اتَّسم بارتباطه الوثيق بحنين الشاعر إلى الديار التي أمضى فيها بعضا من سنوات عمره , و هذا ما انعكس في ما نظمه مجمل شعراء العربية في العصر الجاهلي ,ما أضفى على ذلك العصر جمالية الأسلوب , و روحانية التعبير , و أصالة المغزى و المعنى .





***




تم الموضوع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://newhope.talk4her.com
 
"موضوع أدبي يعالج ظاهرة الوقوف على الأطلال، في العصر الجاهلي"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
NeW H0pE :: المنتدى التعليمي :: منتدى التعليم الثانوي والبكالوريا-
انتقل الى: